علم الخليج قواعد فك الإشتباك
     أولاً: علم الخليج بأنهم يتجهون إلى فتنة لا يعلم عاقبتها إلا الله سبحانه وتعالى ((واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب)).
     ثانياً: علم الخليج بأن منهج الذرائع والإفتراءات في السياسة يعتبر منهج ساقط وفاشل وإذا كنتم تعتقدون أن المنهج البراغماتي هو إدخال جميع المجتمع في العمل السياسي فيعتبر هذا فشل ذريع وسقطة سياسية لتحالف دول الحصار، مصطلح المجتمع السياسي هو أن يصبح لكل مواطن الحق في التصويت في مؤسسات سياسية ناضجة من خلال الأحزاب السياسية والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني…. إلخ. وعلى هذه المؤسسات أن تقوم بالعمل السياسي.
     ومجموع المنتخبين القائمين بالعمل السياسي في الأمة نسبتهم تتراوح ما بين 1% إلى 5% وهم الممثلين للناخبين والمتبقين من الشعب ما بين 99% إلى 95% لا يقومون بالعمل السياسي وإنما يتفرغون للبناء في القطاعات المختلفة وهي القطاع الأولي، والثانوي، والقطاع الخدمي!. ولكن السقطة الكبرى في تحالف دول الحصار بعد أن حرموا شعوبهم من جميع حقوقهم السياسية، وسيسوا جميع شعوبهم لكيل جميع الشتائم على قطر!، وأول مرة في تاريخ العالم يتحد ((علماء الدين والمشايخ، والمطربات والمطربين، والفنانات والفنانين…. إلخ)) على أمراً واحد وهو كيل الشتائم بشتى أنواعها على قطر، إذا هناك أمراً فيه جدل كبير أو خطأ ما صعباً تفسيره في إدارات دول تحالف الحصار، وليس في الشعوب الشقيقة!.
     ثالثاً: علم الخليج، المشايخ وعلماء الدين المشاركين أعلاه مع المطربات والمطربين في كيل الشتائم على قطر، أين هم من الآية الكريمة “واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا” وأين هم من الحديث الشريف “المسلم أخو المسلم ….. إلخ” وأين هم من الحديث الشريف “مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه”، ولكن للأسف الأمر الظاهر بأن بعض علماء الدين والمشايخ قد غشى على عقولهم الحديث الضعيف “تطيع ولي الأمر وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك”!.
     رابعاً: علم الخليج، تحالف الحصار بأن عندهم مشاكل حقيقية وليس إفتراءات وذرائع ولماذا لا يحلوا مشاكلهم بينهم بدلاً من تصدير أزماتهم إلى قطر!؟. ومن هذه المشاكل الإستراتيجية التالي:-
    أ- في القرن التاسع عشر والقرن العشرين جميع مشايخ ساحل عمان المتصالح بينهما صراعات على كل شئ ومن هذه الصراعات “في مايو 1838م هاجم الشيخ خليفة شيخ أبوظبي، دبي ورجالها غائبون في صيد اللؤلؤ، واستطاع أن يستولي على حصن ساحل البحر، فجعل فيه حامية من قواته ثم انسحب إلى أبوظبي، وحين ترامى الخبر إلى البوفلاسه عادوا جميعاً من شواطئ اللؤلؤ مسرعين واستطاعوا بمعاونة الشيخ سلطان بن صقر من تحرير دبي من إعتداء أبوظبي”.
    ب- الصراع ما بين السعودية وأبوظبي على الحدود البرية والبحرية وحقول النفط مازال يبحث لها عن حل، ومنها الخلاف على “حقل الشيبة النفطي” والخلاف على “الحدود البرية والبحرية التي تقع جنوب شرق شبه جزيرة قطر إلى أبوظبي”.
    ومن نتائج هذا الخلاف المعاصرة:-
    1- في عام 2009 أوقفت السعودية السماح بدخول مواطني الإمارات إلى السعودية بالبطاقة الشخصية حسب إتفاقية المغفور له مجلس التعاون الخليجي، وطالبتهم بإستخدام جوازات السفر.
    2- وفي عام 2010م منعت السعودية الشاحنات القادمة إلى الإمارات عبر أراضي السعودية!.
     في رأيي من الأولى على تحالف دول الحصار على قطر إنهاء النزاعات التي بينهم مثلما تنازل الرئيس المصري السيد/عبد الفتاح السيسي عن جزر مصر صنافير وحلايب للسعودية، وبالإمكان أن تتفاوض السعودية وأبوظبي ليتنازل بعضهم لبعض عن مطالبه الجيوسياسية!.
     خامساً: علم الخليج بأن قطر قدمت حلول نهائية لكل حدودها ومجالاتها الجيوسياسية البرية والبحرية والجوية مع جميع أشقاء الجوار إيران والبحرين والإمارات والسعودية بإتفاقيات دولية نهائية موثقة!، “لذلك عليكم الشتائم وعلينا البناء”!.
     سادسا: علم الخليج أن وضعهم السياسي لا يتحمل التصعيد وخاصةً أن تركيبهم السياسي يعتبر تركيب ضعيف وهش ومتفكك وذلك من خلال المشاكل التالية:-
    1- الطائفية، 2- صراعات قبلية، 3-نماذج فيدرالية غير ناضجة، 4- إنتماءات وولاءات متناقضة.
    ولتجنب الإطالة بإمكانكم مراجعة “موقع د.فهد آل ثاني، نكبة يونيو وإنفراط العقد الخليجي، الفرع الثالث النظام الإقليمي الجديد”.
     سابعا: علم الخليج، لابد من عمل قاعدة فك إشتباك إستباقية، فبسبب رعونة إداراتكم تتجه المنطقة بأكملها نحو كارثة إقليمية كبرى ستكون أضرارها لا سمح الله على المنطقة والعالم الإسلامي ولن يستفيد من ذلك إلا أعداء الإسلام والمسلمين.
    مصطلح فك قاعدة الإشتباك هو مصطلح عسكري وتم إستخدامه في منتصف القرن العشرين في بداية فترة الحرب الباردة ما بين الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفيتي!.
     ولكن هذه المرة أقترح أن تشكل لجنة إستباقية لفض الإشتباك التصعيدي من طرف تحالف دول الحصار ضد قطر حفظها الله، وهو بتشكيل لجنة تتمثل بخمسة أشخاص من قطر، ومن كل دولة من دول الحصار خمسة أشخاص، ومن الكويت وعمان الشقيقتين لكلاً منهم خمسة أشخاص، على أن تكون كل لجنة من هذه اللجان تنشأ بموافقة ولي أمر كل دولة، وكذلك نقترح مقر الإجتماع في دولة الكويت الشقيقة تحت الرعاية الكريمة لعميد الدبلوماسية العربية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت الشقيقة حفظها الله.
     في رأيي بشرط هذه اللجان تتكون من:-
    1- حكماء القوم الذين تشهد لهم مجتمعاتهم بالحكمة والعفة وحسن الخلق والخبرة.
    2- أن تشمل كل لجنة تخصصات مختلفة مثل القانون والإقتصاد والأمن والسياسة…. إلخ.
    3- يفضل من كبار الموظفين المتقاعدين الذين لا يوجد لهم طموح لا سياسي ولا إقتصادي لكي لا يتم التأثير عليهم وتكون نظرتهم منصبة لمصلحة مجتمعاتهم 100% بدون أية مجاملة!.
     وفي رأيي بعد التصعيد الذي حدث لن نرفع سقف المطالب، وإنما مطالبنا هي:-
    1- وقف التصعيد الإعلامي والشتائم، 2-عدم إقحام الشعوب المغلوب على أمرها أصلاً في مشاكل الإدارات المختلفة، 3- فتح الحدود لحركة المجتمع الواحد الذي يجمعه الجغرافيا والتاريخ والنسب والدين والثقافة وعدم إثارة الفتنة فيما بينهم لمطالب سياسية هلامية، وبالمثل المحلي القطري “زبدة هذه المطالب هو إيقاف قطار التنمية القطري”، 4- العلاقات السياسية في رأيي تجميدها إلى مدة خمس سنوات إلى أن يتم رأب الصدع، ولكن يفضل هذا التجميد أن يتم بتنسيق كامل ما بين تحالف دول الحصار ودولة قطر تحت إشراف الشقيقتين دولة الكويت وسلطنة عمان!.
     ثامناً: علم الخليج، بأن قطار التنمية بفضل الله منطلق بقيادة تميم المجد وأكبر دليلين على ذلك الإنجازات التي قدمتها قطر حفظها الله خلال فترة الحصار وهو التوسعة لحقل غاز الشمال بحيث الإعتقاد السائد الآن بأن قطر أصبحت تملك أكبر إحتياطي للغاز في العالم، وهي الآن المصدرة الأولى للغاز في العالم، والثاني ألحقنا هذا الأمر بإفتتاح أكبر ميناء في الشرق الأوسط، وقريباً إن شاء الله يتم إفتتاح أكبر شركة مترو في الشرق الأوسط.
     ومن هنا انصح نفسي وجميع إخواني القطريين، كل ما يحدث لنا هو لإعاقة قطار التنمية، ويجب أن يكون الرد عليهم البناء ومن ثم البناء…. إلخ، في جميع المجالات، ونناشد السلطة أن تضع كوكبة من المتخصصين للرد على الضغائن والإفتراءات والذرائع التي ينفثها سم وحقد تحالف دول الحصار، أما باقي المجتمع فعليه العمل والبناء ورفع راية العنابي إلى أن تعانق السماء إن شاء الله.
     تاسعاً: علم الخليج، بأن تصعيدكم الإعلامي إذا أثر علينا فكان تأثيره بأننا أصابنا الحزن لتحطيمكم للإرث العظيم الذي دأب على بنائه الآباء والأجداد،ولكنكم قمتم أنتم بتهشيمه وتحويله إلى أطلال وذلك بأنه وصل إلى هذا الإنحلال الخلقي والإنحطاط الإداري والكراهية ما بين البسطاء من الشعوب، وذلك له تأثير جلل على قضايا الأمة وهي قضية فلسطين، وكارثة المسلمين الروهينجا في ميانمار، والكوارث التي يعيشها إخواننا في العراق وسوريا وليبيا وأفغانستان وأفريقيا، أما بالنسبة لنا “والله العظيم بأن كل ما قلتموه لم نعيره إهتمامنا ولو حتى قيد أنملة” والدليل على ذلك بأن كل ما يصدر تصريح من عندكم نعيد نشره في وسائل إعلامنا وفي وسائط الإتصال الإجتماعي وتعليقنا لكم على كل تصريح عليه هو ((أيعقل ذلك!؟)).
     عاشراً: علم الخليج، بأن ما يفعله تحالف دول الحصار، فردة فعل هذا الأمر سوف يؤثر عليكم لعشرات السنين، وعلى ما أذكر رأي الكاتب نسيم طالب وهو يتناسب مع ما فعلتموه قال “عندما بدأت الحرب الأهلية في لبنان، كان أهل لبنان يعتقدون بأنها ستنتهي بعد عدة أيام، ولكن الحرب الأهلية دامت في لبنان سبعة عشر عاماً”.
    إذاً يا دول تحالف الحصار إلى أين تتجهون بالخليج.
    أما بالنسبة لنا فعلينا أن نتعامل معكم مثلما قال البيت الشهير:-
    “اصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله- كالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله”

    وإلى اللقاء دائماً إن شاء الله.
    د.فهد بن عبد الرحمن آل ثاني
    أستاذ الجيوبوليتيكس المشارك والمحامي.
    www.df-althani.com

      2 تعليقات على علم الخليج قواعد فك الإشتباك

      • موزه الساده says:

        لأفض فوك استاذي ودكتوري الكريم مقال يعجز لساني عن وصفه احسنت وسلمت يمين من رباك على الطيب

      أضف تعليقاً

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *